سائقو شاحنات نقل الوقود فى فرنسا يواصلون الإضراب لليوم الخامس

سائقو شاحنات نقل الوقود فى فرنسا يواصلون الإضراب لليوم الخامس، وكان من أسباب هذا الإضراب تحسين معيشة السائقين.

واصل سائقو شاحنات نقل الوقود فى فرنسا، اليوم الثلاثاء، إضرابهم عن العمل لليوم الخامس للمطالبة بتحسين أوضاعهم وذلك قبل أقل من أسبوعين على الانتخابات التشريعية .

ويسعى سائقو شاحنات نقل الوقود والمواد القابلة للانفجار، من خلال الإضراب، إلى تحسين ظروف عملهم، والحصول على راتب شهرى إضافى .

وكان الإضراب بدأ الجمعة الماضية وقام سائقو الشاحنات بنصب حواجز لتقييد حركة الدخول والخروج عند مستودعات لتخزين البنزين والسولار .

ومن جانبها ، استبعدت مديرية منطقة “ايل دو ﻓرانس” حدوث أى نقص فى شحنات الوقود؛ فيما أكد الاتحاد الوطنى للنقل البرى أن 75% من الإمدادات يتم توفيرها ولا يوجد أى تهديد بنقص فى الوقود.
وطالبت الكونفدرالية العامة للعمل أحد أبرز النقابات فى فرنسا – بتقليص ساعات العمل اليومية للسائقين من 12 إلى 10 ساعات وزيادة ساعات الراحة الأسبوعية إلى 40 ساعة وتحسين الرعاية الطبية لهم، إلى جانب تحسين الأجور

ومن الواضح أن هذا الإضراب لن يتوقف حتى يتم تنفيذ طلبات سائقي النقل أو حتى الوصول إلى حل وسط.