الرئيس الإيراني : نواجه أزمة بطالة كبيرة

بسم الله الرحمن الرحيم

اعترف الرئيس الإيراني المنتهية ولايته، حسن روحاني بتفاقم مشكلة البطالة في “إيران” عاماً عن عام، حتى أصبحت طهران تواجه أزمة بطالة كبيرة، فيما حاول “روحاني” الخداع بتحميله المعارضة المسؤولية عن هذه الأزمة، وأدعى “روحاني” أن بلاده “عانت من انعدام فرص العمل لفترة طويلة في حدود السبع سنوات، من سنة 2007 إلى سنة 2012″.

واتهم الملا الجلاد إبراهيم رئيسي الثلاثاء الماضي في خطابه في سيستان وبلوشستان نظام روحاني بالتسبب في البطالة وخوف نظامه من العاطلين عن العمل، قائلاً:”لماذا تعبر عن غضبك بوجه الشعب، لا يوجد سبب لإهانة منافسيك، لا توجد خطورة من المنافسة، لكن الخطر يكمن في التعدي على خزانة الدولة، فنحن نخاف من الفساد ونخاف من بطالة الشباب”.

وتحدث الخبير الاقتصادي الإيراني “آل اسحاق” في حوار مع وكالة الأنباء التابعة لفيلق القدس بوجود أكثر من 5 مليون خريج عاطل عن العمل، وقال أن البطالة هي واحدة من القضايا الأساسية والأمراض الاقتصادية المزمنة التي تعاني منها البلاد، مضيفاً:”تبذل البلاد جهوداً حثيثة من أجل الخريجين، لدينا 5 ملايين خريج عاطل عن العمل من أصل 11 مليون خريج”.

كما تحدث في وقتٍ سابق رئيس مجلس النواب قائلاً أن نسبة 42 % من الخريجين عاطلين عن العمل وذلك نظراً لعدم وجود فرص عمل ونقص في موارد القوى العاملة، مضيفاً :”على الرغم من إظهار النظام تعاطفه مع الخريجين العاطلين عن العمل إلا أنهم في الواقع يخافون من عواقب البطالة وتمرد جيش العاطلين وثورتهم، فهم يرون أنها قضية أمنية قبل كل شيء”.

الرئيس الإيراني : نواجه أزمة بطالة كبيرة-  صحيفة عربي نيوز – الاخبار العالمية –