ترامب يبدأ أولي عداوته الخارجية ويهدد الرئيس المكسيكي

أعلن اليوم الرئيس الامريكي دونالد ترامب، في بيان رسمي عن رهن الترحيب بزيارة الرئيس المكسيكي إنريكي بينيا نييتو وذلك للولايات المتحدة الامريكية وذلك بالموافقة على دفع تكاليف بناء الجدار بين البلدين، فيما جاء رد إنريكي سريعا بإلغاء زيارته المرتقبة في 31 يناير الجاري.

حيث أكد الرئيس الامريكي اليوم ترامب في تغريدة على حسابه الرسمي عبر “تويتر”: “إذا كانت المكسيك غير راغبة بدفع ثمن بناء الجدار الضروري جدا، فسيكون من الأفضل إلغاء الزيارة”.

كما أوضح في حواره : “إن العجز التجاري الأمريكي مع المكسيك يبلغ 60 مليار دولار”، واصفا اتفاق التبادل الحر بين البلدين، المعروف باسم “الينا” بأنه “يعمل في اتجاه واحد، ويكلف البلاد خسائر هائلة على مستوى الوظائف والشركات”.

حيث انه قد  جاء رد الرئيس المكسيكي على دعوة “ترامب” عبر حسابه الرسمي في “تويتر” سريعا بقوله: “أبلغت البيت الأبيض هذا الصباح أنني لن أحضر اجتماع العمل المقرر الثلاثاء”.

الجدير بالذكر على أن ترامب كان قد وقع (الأربعاء) مرسوما يطلق بناء هذا الجدار على الحدود بين المكسيك والولايات المتحدة لوقف الهجرة غير الشرعية من المكسيك.