اسباب مقتل السفير الروسي في أنقرة

انتشر اليوم على وسائل الإعلام تعرض السفير الروسي في أنقرة أندريه كارلوف، الاثنين 19 ديسمبر 2016، وذلك إلى هجوم مسلح وذلك أثناء مشاركته في  أحد المعارض بالعاصمة التركية، أدى إلى وفاته متأثراً بجروحه.

حيث أعلنت اليوم بعض الفضائيات في وقت سابق إن السفير الروسي أصيب بجروح خطيرة في هجوم بسلاح ناري وتم نقله سريعاً إلى المستشفى.
كما كشفت اليوم وكالة الأنباء الروسية في بيان رسمي عن أن مقتل منفذ الهجوم المسلح على سفير موسكو في أنقرة خلال عملية لقوات الأمن التركية.

وكانت بعض وسائل الإعلام قد كشفت في وقت سابق على أن كارلوف أصيب بجروح بالغة في الهجوم. وأصيب معه أيضاً 3 أشخاص، حينما أطلق المهاجم عدداً من الرصاصات الإضافية على جسد السفير، وحسب مراسل “حرييت”، فإن إحدى تلك الرصاصات أصابت رجلاً من المتواجدين في المكان، حيث كان بداخل القاعة حوالي 100 شخص.
وحسبما كشفت اليوم مصادر روسية تحدثت لجريدة “حرييت” التركية على أن المنفذ هو “متطرف إسلامي”. وقد أحاطت القوات الخاصة بالمبنى الذي نفد فيه الهجوم، وقد سُمع تبادل لإطلاق النار ما بين 15 إلى 20 مرة.

    أضف تعليقاً