بلوك 1

 

بلوك 2

 

بلوك 3

 

بلوك 4

 

بلوك 5

 

العالم الأن - أهداف اقتصادية وثقافية وراء مضاعفة فرنسا أعداد الطلبة الأجانب بها

 

 

العالم الأن - أهداف اقتصادية وثقافية وراء مضاعفة فرنسا أعداد الطلبة الأجانب بها
العالم الأن - أهداف اقتصادية وثقافية وراء مضاعفة فرنسا أعداد الطلبة الأجانب بها

خبر - العالم الأن - أهداف اقتصادية وثقافية وراء مضاعفة فرنسا أعداد الطلبة الأجانب بها
تم بواسطة - شبكة عربي الأخبارية
بتاريخ - الخميس 2 نوفمبر 2017 09:58 صباحاً


شبكة عربي الأخبارية كتب أحمد علوى

حددت الحكومة الفرنسية مطلع عام 2025، لتحقيق هدف مضاعفة عدد الطلبة الأجانب الذين يدرسون فى المعاهد والجامعات الفرنسية.

وقالت العديد من وسائل الإعلام منها وكالة سبوتنيك الروسية وموقع الخبر الجزائرى، أن الحكومة الفرنسية تسعى لمضاعفة عدد الطلبة الأجانب الذين يدرسون فى فرنسا والمقدر عددهم، حسب أرقام سنة 2015، بـ310 ألف طالب أجنبى، وترمى هذه الجهود إلى تقوية التأثير الاقتصادى والثقافى الفرنسى فى العالم ونشر اللغة الفرنسية وتطوير البحوث العلمية التى تعد وقود "التنافسية العالمية".

 

وأشار الموقع إلى أن الدول المغاربية (الجزائر، تونس، المغرب) تمثل حوالى 72 ألف طالب من مجموع 310 ألف طالب مسجل بالجامعات الفرنسية، أى ما يقارب الثلث.

 

فى المقابل، هناك ما يعادل مليون طالب فرنسى يدرسون خارج فرنسا أغلبيتهم فى الجامعات الأوروبية و15 فى المئة يذهبون إلى أمريكا و12 فى المئة نحو آسيا وأوقيانوسيا.

 

وزيادة على ما يوفره تواجد الطلبة فى أى دولة للبلد المضيف، خصوصا مسألة تقوية تأثيرها الاقتصادى والثقافى فى البلد الأصل، فإن نخبة الطلبة تساهم فى رفع نسبة النمو فى البلد المستضيف، سواء من خلال مشاركتها فى دعم صناديق التأمينات الاجتماعية أو فى استفادة القاعدة الصناعية.

 

وضمن هذا السياق، كشفت حكومة إيمانويل ماكرون، أمس الأربعاء، عن عدة إجراءات تخص الدراسة فى الجامعات الفرنسية سيتم تنفيذها ابتداء من سنة 2018، سواء فى الاختيار والفرز والتأمينات الاجتماعية أو غيرها.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

أعلانات المحتوي

 

السابق العالم الأن - رئيسة مجلس النواب الإيطالى: الأخبار الوهمية على الإنترنت تدمر الناس
التالى العالم الأن - بالصور.. وصول زعيمة ميانمار لولاية راخين بعد فرار 600 ألف من الروهينجا