الكشف عن الدولة المتورطة في فيروس الفدية

أوضحت مصادر مطلعة اليوم عن وجود دلائل مؤكدة، كشفت عن تورط كوريا الشمالية في الهجوم الإلكتروني والذي قد حدث في الفترة الماضية، حيث عرف باسم فيروس “الفدية” أو “وانا كراي”، حيث كشفت آخر إحصائيات الهجوم أنه قد أصاب 200 ألف ضحية من 150 دولة.

وأوضحت المصادر وفقاً لـ “رويترز”، أن بعض الرموز الواردة في نسخة سابقة من فيروس “وانا كراي” نسبت إلى كوريا الشمالية وفق ما ذكر باحثون في كثير من الشركات، ما يشير إلى قيام مجموعة من الدول المعزولة بالهجوم الإلكتروني الذي استهدف قارات العالم يوم الجمعة الماضي.

في السياق ذاته، قال مدير وكالة الشرطة التابعة للاتحاد الأوروبي “يوروبول” روب وينرايت، إن الهجوم أصاب 200 ألف ضحية من 150 دولة.

وقد أوضح وينرايت في لقاء تلفزيوني أول أمس الأحد، في بيان رسمي أن من بين الضحايا الكثير من الشركات العالمية والهيئات، حيث أكد أن الهجوم استخدم خاصية “الدودة الإلكترونية”؛ حتى يمكن انتشاره تلقائياً.