الميليشيات الانقلابية ‏قامت بعرقلة واحتجاز ونهب أكثر من 63 سفينة إغاثة

الميليشيات الانقلابية ‏قامت بعرقلة واحتجاز ونهب أكثر من 63 سفينة إغاثة، واالقادمة من دول مجلس التعاون الخليجي.

أكد وزير الإدارة المحلية اليمني، رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبد الرقيب فتح اليوم (الأحد)، أن الميليشيات الانقلابية ‏قامت بعرقلة واحتجاز ونهب أكثر من 63 سفينة إغاثة مقدمة من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في ميناء الحديدة والصليف منذ سيطرتها على تلك الموانئ.‏

وأوضح الويز اليمني في تصريح بثته «وكالة الأنباء اليمنية الرسمية» اليوم، أن الميليشيات ‏قامت باحتجاز ونهب أكثر 550 قافلة إغاثية في مداخل المحافظات الخاضعة لسيطرتها الأمر ‏الذي تسبب في تردي وتفاقم الأوضاع الإنسانية في تلك المحافظات.‏

وقال المسؤول اليمني، إن سيطرة الميليشيات على ميناء الصليف الحديدة أصبح يشكل عامل ‏قلق على المجتمع الدولي وتهديد للملاحة الدولية خصوصاً بعد قيامها باستهداف البواخر المحملة ‏بالمساعدات الإنسانية والإغاثية التي كان آخرها سفينة إماراتية تحمل مساعدات طبية.‏

ودان فتح بقوة استمرار الميليشيات الانقلابية باختراق القوانين والدولية واستمرارها في القيام ‏بعملية الانتهاكات بحق الأعمال الإغاثية والإنسانية.

وقانت الميلشيات الإنقلابية بحجز القوافل والمحملة بالمساعدات الإنسانية والإغاثية وقاموا بنهبها.