تأخير صرف رواتب الموظفين التابعين لمستشفى العارضة والعيدابي

تأخير صرف رواتب الموظفين التابعين لمستشفى العارضة والعيدابي، ولا تعد هذه هي السايقة الأولى لها في تأخير الرواتب.

عاودت الشركة المشغلة لمستشفى العارضة والعيدابي وبعض مستشفيات المنطقة تأخير صرف رواتب الموظفين التابعين لها؛ إذ أكد عدد منهم في شكوى أنهم لم يحصلوا على رواتبهم حتى تاريخ اليوم للشهر الماضي، أي أنه كان من المقرر صرفها قبل 17 يومًا، وهو ما ألحق الضرر بهم وبأسرهم.

وبيَّنوا أن مماطلة الشركة وأعذارها المتكررة وغير المبررة خطفت فرحة الشهر الفضيل والعيد، وطالبوا وزارة العمل بالتدخل العاجل لإنهاء معاناتهم.

وقالوا إن لديهم أسرًا بحاجة إلى لقمة العيش وكسوة العيد، ومنهم من زواجه بعد العيد مباشرة، إضافة لأقساط السيارات والبنوك والإيجارات وغيرها، ومع ذلك ضربت الشركة بحقوقهم عرض الحائط.

وأشاروا إلى أنهم تقدموا سابقًا بشكوى لمكتب العمل بمنطقة جازان وإمارة المنطقة، ومع ذلك لا تزال الشركة تماطل وتتحدى النظام.

وكان أمير منطقة جازان، الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، قد شدد في وقت سابق بعد أن تلقت الإمارة شكوى من الموظفين أنفسهم ضد المشغِّل نفسه على أن تصل الرواتب في وقتها المحدد دون تأخير، وهو الأمر الذي خالفته الشركة؛ إذ عاودت التأخير.

وأكد مكتب العمل بجازان في تصريح له أن الفرع لم يتلقَّ أي شكوى جديدة من موظفي الشركة، موضحًا أنه سيتم تكليف مفتشين لزيارة الشركة، والتحقيق في الموضوع، واتخاذ الإجراءات النظامية بحقها.

ويستغيث موظفى الشركة المديرة لهذه المستشفى من تأخير متعمد لصرف مرتباتهم قبل عيد الفطر.