السجن وغرامة 500 ألف ريال لمن يصور ما من شأنه المساس بالحياة الخاصة

السجن وغرامة 500 ألف ريال لمن يصور ما من شأنه المساس بالحياة الخاصة، وذلك لمراعاة لحياة المواطنين الخاصة.

أكدت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات أن إساءة استخدام الهواتف النقالة، بتصوير ما من شأنه المساس بالحياة الخاصة، يعرض الشخص للعقوبة التي تصل للسجن لمدة سنة والغرامة مبلغ لا يزيد عن 500 ألف ريال أو إحدى هاتين العقوبتين.

وقالت الهيئة إن المساس بالحياة الخاصة عن طريق إساءة استخدام الهواتف النقالة المزودة بكاميرا يعد جريمة معلوماتية يعرض مرتكبها للسجن والغرامة.

وأوضحت أن الإبلاغ عن الجرائم المعلوماتية يتم عبر مراكز الشرطة، أو الاتصال بالرقم (989)، أو تطبيق “كلنا أمن”، إضافةً لموقع “أبشر”، أو عبر البريد الإلكتروني.

وتم تشريع هذه العقوبة بسبب إنتشار الجرائم المعلوماتية وإستباحة حياة الأخرين الخاصة.