وزير المالية يكشف اسباب عجز الموازنة الجديد 2016

أعلن اليوم وزير المالية الدكتور إبراهيم العساف في تصريح رسمي على أن الرواتب الإضافية التي تم صرفها لموظفي الدولة السعوديين المدنيين والعسكريين والمستفيدين من الضمان الاجتماعي والمتقاعدين في الفترة الاخيرة كانت سببا في 77% من الزيادة التي طالت مصروفات العام الحالي.

حيث أكد ذلك في عرض موجز قدمه العساف عن الميزانية العامة للدولة خلال جلسة مجلس الوزراء، اليوم الاثنين، مشيرا إلى أن المصروفات الفعلية للعام المالي الحالي يُتوقع أن تبلغ 975 مليار ريال مقارنةً بتقديرات الميزانية البالغة 860 مليار ريال، وذلك بزيادة قدرها 115 مليار ريال، وبنسبة 13%، بعجز متوقع قدره 367 مليار ريال.

وأضاف: “جاءت الزيادة في المصروفات بشكل رئيسي نتيجة صرف رواتب إضافية لموظفي الدولة السعوديين المدنيين والعسكريين والمستفيدين من الضمان الاجتماعي والمتقاعدين التي بلغت 88 مليار ريال، تمثل ما نسبته 77% من الزيادة في المصروفات بناء على الأوامر الملكية الكريمة خلال العام المالي الحالي”.

كما كشف في تصريحة اليوم أن باقي زيادة المصروفات تمثل فيما تم صرفه على المشاريع الأمنية والعسكرية والبالغ حوالي 20 مليار ريال، وهو ما نسبته (17) بالمئة من مبلغ الزيادة، وما تبقى وهو 7 مليارات تم صرفه على مشاريع ونفقات أخرى متنوعة.

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *