اخبار حافز اليوم .. تفاصيل التجديد لعام إضافي لمشتركي (حافز) في الميزانية الجديدة

نتابع معكم اخر اخبار حافز اليوم  الجمعة 25-12-2015 في موقعنا “عربي” حيث اننا ننشر اخبار حافز المنتظرة في الميزانية الجديدة في الدولة والتي اعلنها الملك سلمان الخميس الماضي حيث ان قد كشف اليوم مصادر مطلعة على  أن إعانة الباحثين عن العمل عبر برنامج (حافز) لن تتوقف بنهاية المدة المحددة بالأمر السامي الكريم (12) شهرا وأوضحت المصادر أن المؤشرات تؤكد أن تجديدا إضافيا لعام جديد سيشمل المسجلين ببرنامج (حافز) سيعلن عنه قريبا خاصة وأن فائض الميزانية ربما يصل لرقم تاريخي اخبار حافز اليوم .. تفاصيل التجديد لعام إضافي لمشتركي (حافز) في الميزانية الجديدة .
واعتبرت المصادر أن وزارة العمل لاتملك القرار بالتجدي حيث أن منبع القرار هو الأمر السامي والذي سيكون أيضا منبع التجديد المتوقع .

كما كشفت اليوم مصادر مطلعة أنه سيتم إلغاء شرط تحديد عمر المستفيد من برنامج حافز والمحدد بسن 35 عاما وذلك بعد موجة من ( الانتقادات ) التي طالت المسؤولين عن البرنامج , وسيتم بحسب المصادر تحديد آلية جديدة بهذا الشأن قريبا .

يذكر أن الشروط التي تم إقرارها لاستحقاق برنامج حافز كان من بينها تحديد عمر المستفيد من 20 إلى 35 سنة، وأن لا يكون المستفيد طالبا، وأن لا يكون لديه سجل تجاري، وأن لا يكون من مستحقي معاشات التقاعد, كذلك ألا يكون لدى المستفيد بدل أو إعانة من وزارة الشؤون الاجتماعية تعادل مبلغ الإعانة التي يقدمها “حافز”، وأن يكون مقيما إقامة دائمة في السعودية.

اخبار حافز اليوم الجمعة 25-12-2015 , اخر مستجدات حافز الان في السعودية , حقيقة تجديد حافز لعام اضافي

وجه أعضاء مجلس الشورى انتقادات واسعة لصندوق الموارد البشرية فيما يخص مكافحة البطالة وتوفير الوظائف للشباب السعودي من الجنسين، مؤكدين أن الصندوق ينفق مئات الملايين على الدراسات والتنظيمات بلا أي فعالية على أرض الوقع.

وشددت لجنة الإدارة والموارد البشرية، على ضرورة قيام جهة محايدة من داخل المملكة بإجراء دراسة تقويمية شمولية ترصد ما تحقق من أهداف الصندوق، ومدى توافقه مع الميزانيات المعتمدة، ومؤهلات الباحثين عن عمل والمستفيدين من إعانة حافز. وفقًا لما ذكرته صحيفة “المدينة” الأربعاء (23 ديسمبر 2015).

وأوصت اللجنة بتوجيه برامج تحفيزية بما يتناسب مع معدلات البطالة في مناطق المملكة المختلفة، لإتاحة فرص وظيفية أكبر للباحثين عن عمل في مناطق إقامتهم، وأن يقوم الصندوق بالتنسيق مع الجهات المعنية لوضع برامج محفزة ومشجعة لمؤسسات القطاع الخاص، بما يضمن توفير فرص عمل بما يتناسب مع مؤهلاتهم وظروفهم الاجتماعية.

ولاحظ الأعضاء أن تقرير صندوق تنمية الموارد البشرية لا يتضمن القوائم المالية وإيرادات ونفقات الصندوق، ولا يتضمن إيضاحًا عن رأسمال الصندوق.

وشدد الأعضاء على أهمية أن يتضمن التقرير العديد من العناصر التي يفتقر إليها، من أبرزها العوائق والصعوبات التي تواجه أعمال الصندوق ومقترحات الصندوق لتجاوز معوقاته، لافتين إلى أن التقرير لم يوضح الأسباب التي حالت دون المبادرات والبرامج التي يتيحها الصندوق، وتحقيق النجاح المأمول فيها.

    أضف تعليقاً