بلوك 1

 

بلوك 2

 

بلوك 3

 

بلوك 4

 

بلوك 5

 

قضايا ومحاكم - بالصور.. الخريطة الكاملة للمسلحين والإرهابيين فى أفريقيا.. 22 جماعة وتنظيم ومليشيا بالقارة السمراء.."بوكوحرام" وحركة الشباب و"أنتى بالاكا" و"جيش الرب" الأكثر خطورة بالساحل الأفريقى..و"شيكاو" القائد الذى لا يموت

 

 

خبر - قضايا ومحاكم - بالصور.. الخريطة الكاملة للمسلحين والإرهابيين فى أفريقيا.. 22 جماعة وتنظيم ومليشيا بالقارة السمراء.."بوكوحرام" وحركة الشباب و"أنتى بالاكا" و"جيش الرب" الأكثر خطورة بالساحل الأفريقى..و"شيكاو" القائد الذى لا يموت
تم بواسطة - شبكة عربي الأخبارية
بتاريخ - الاثنين 30 أكتوبر 2017 01:57 مساءً


شبكة عربي الأخبارية تقرير يكتبه: عبد الوهاب الجندى

وسط الغابات وبين الكهوف والصحارى، وانتشار الفقر والأمراض، وتفشى الطائفية والعرقية، تنعدم العدالة والمساواة، وحيث يمر خط الاستواء وتقترب الشمس من رؤوس البشر، تجتمع العوامل المؤدية إلى التمرد واللجوء إلى التطرف واستخدام السلاح، هنا أفريقيا أصل الوجود البشرى وساحات تواجد الجماعات المسلحة والمليشيات.

تختلف الجماعات أو المليشيات أو الحركات المسلحة فى قارة أفريقيا فى خلفياتها، حيث تعمل الجماعات تحت شعارات ومطالب مختلفة، منها السياسية والإيديولوجية والعرقية والراديكالية والدينية، فى قلب القارة السمراء تنتشر مئات المجموعات المسلحة، والتى برزت معظمها خلال الـ30 سنة الماضية.

فماذا تعرف عن الجماعات المسلحة فى أفريقيا، وفى أى الأماكن تنتشر تلك المليشيات وتحت أى خلفية تعمل تلك الجماعات؟

فى هذه السطور سوف نحاول الإجابة على تلك الأسئلة من خلال الخلفيات والشعارات التى يعمل على أساسها  هؤلاء المسلحين:

هناك العديد من الجماعات والمليشيات فى أفريقيا تعمل خلف ستار الدين، سواء الإسلامى أو المسيحى، أو غيرها من الديانات المنتشرة فى القارة السمراء، وتعد هذه التنظيمات الأكثر شراسة، من خلال الهجمات المستمرة التى تشنها ضد المدنيين وقوات الأمن، و تتمركز فى شمالى إفريقيا وفى حوض بحيرة تشاد بالإضافة إلى منطقة الساحل وشرقى إفريقيا وفى منطقة البحيرات الكبرى.

 

1- أهل السنة والجماعة أو ما يعرف بـ"بوكو حرام"

تأسست "بوكو حرام" فى نيجيريا عام 2002  على يد محمد يوسف وشهرته "محمد على" من مجموعة من الشباب الذين كانوا طلاب يدرسون الشريعة الإسلامية، و اتخذت إحدى مساجد مدينة ميدوجورى النيجيرية مقرا لها.

فى البداية أطلقت على نفسها جماعة أهل السنة للدعوة والجهاد، واسم "بوكو الس حرام" هو كناية عن رفضهم الثقافة الغربية ونمط الحياة الغربي، لذلك حملت السلاح وخاضت مواجهات دامية مع رجال الشرطة المحلية ومع الجيش النيجيرى الذى قتل زعيمها ومؤسسها، ردت الحركة بالقيام بمجموعة أعمال انتقامية، من تفجير مقرات حكومية إلى مهاجمة مبنى الأمم المتحدة، واختطاف طلاب مدارس، ثم انتشرت فى الكاميرون والنيجر،  الزعيم الحالى هو أبوبكر محمد شيكاو، وأعلن أكثر من مرة عن مقتله لكنه خرج فى كل مرة ينفى مقتله، وفى مارس 2016 أعلن مبايعته لتنظيم "داعش" تحت قيادى المدعو أبو بكر البغدادى.

أبوبكر محمد شيكاو زعيم بوكو حرام
أبوبكر محمد شيكاو زعيم بوكو حرام

 

2- مليشيا "أنتى بالاكا" فى أفريقيا الوسطى

"أنتى بالاكا" هى مليشيا مسيحية مسلحة تنتشر فى جمهورية أفريقيا الوسطى، تأسست عام 2009 من طرف قرويين مسيحيين ضد من تصفهم المليشيا بـ"العصابات المسلحة" و"اللصوص وقطاع الطرق"، وظهرت عام 2013 مناصرة للرئيس بوزيزيه الذى أطاحت به حركة "سيليكا" التى تأسست عام 2012.

تخوض تلك المليشيات منذ العام 2013 حربا شرسة على المسلمين الذين تعرضوا لما وصفته منظمات حقوقية بأنه تطهير عرقى، وتعرف بـ"مناهضو بالاكا" أو "أنتى بالاكا" أو "مناهضو السواطير" بلغة السانجو، بمليشيا الدفاع الذاتي، وقد دعمها بقوة الرئيس المسيحى فرانسوا بوزيزيه الذى حكم خلال الفترة بين عامى 2003 و2013، وتضم فى صفوفها بعض جنود الجيش الذين خدموا فى عهده، إضافة إلى عناصر مسيحية ووثنية.

مليشيا أنتي بالاكا
مليشيا أنتي بالاكا

 

3- حركة التوحيد والجهاد فى غرب أفريقيا

وهى مجموعة مسلحة انشقت عن تنظيم القاعدة فى بلاد المغرب، يقودها "ولد محمد" المكنى أبو قمقم، تنشط فى جنوب الجزائر وشمال مالي، برزت الحركة فى غرب أفريقيا أواخر عام 2011، ومنذ ذلك الحين زادت شهرتها وخصوصاً فى شمال مالي، ومنذ ديسمبر 2011، وتوصف الجماعة بأنها "الجماعة الإرهابية المسلحة الأكثر إثارة للرعب فى شمال مالي،" وفقا لموقع صحيفة ليبرتيه الجزائرية فى 20 مايو.

 

4- جيش الرب الأوغندى

جيش الرب الأوغندى، هى حركة مسيحية مسلحة، تعرف أيضاً باسم حركة الرب للمقاومة، تنتشر فى شمال أوغندا، وترجع جذورها إلى امرأة تدعى أليس لاكوينا، فى ثمانينيات القرن العشرين اعتقدت لاكوينا أن الروح المقدسة خاطبتها وأمرتها بالإطاحة بالحكومة الأوغندية لما تمارسه من ظلم وجور ضد شعب أشولي.

وتأسس جيش الرب كمعارضة أوغندية من قبائل الأشولى فى الثمانينات وبالتحديد عام 1986 على يد جوزيف كونى وهو نفس العام الذى استولى فيه الرئيس يورى موسيفينى على السلطة فى كمبالا.

متمردو جيش الرب الأوغندي
متمردو جيش الرب الأوغندي

 

واستندت فى تحركها على دعاوى بإهمال الحكومات الأوغندية للمناطق الواقعة شمال أوغندا، وبدأ نشاطه منذ عام 1988 فى شمال أوغندا، إلا أن مقاتليها أخذوا بالانتشار فى أطراف شمال شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية وفى أفريقيا الوسطى وفى جنوب السودان منذ عام 2005.

ويسعى جيش الرب إلى هدف رئيسى وهو الإطاحة بنظام الرئيس الأوغندى يورى موسفيني، فضلا عن إقامة نظام ثيوقراطى (حكم ديني) يتأسس على الكتاب المقدس "العهد الجديد والوصايا العشر".

5- حركة أزواد المسلحة فى شمال مالى

حركة مسلحة فى شمال مالى بزعامة "العباس آغ" ترفع شعار الدفاع عن مصالح الشعب فى شمال مالى وقضاياه العادلة، وتقول أن الحكومة تهمش هذا الشعب ولا تلتفت إلى مطالبهم، وهذه الحركة تشكلت من الانقسامات التى تعرضت لها حركة أنصار الدين على أثر التدخل العسكرى الفرنسى فى مالى العام 2013.

أفراد من حركة أزواد
أفراد من حركة أزواد

 

6- جماعة سيليكا المسلحة فى أفريقيا الوسطى

سيليكا، هى جماعة مقاتلة فى جمهورية أفريقيا الوسطى معظم مقاتليها من المسلمين ، تأسست سنة 2012 من مجموعة من المتمردين المعارضين لحكم فرانسوا بوزيزى أغلبهم من المسلمين، واستولت على السلطة فى 24 مارس 2013 بعد دحرها للقوات الحكومية وتولى زعيمها ميشال دجوكوديا الرئاسة كأول رئيس مسلم لهذا البلد الأفريقي، غير أنه استقال بعد دخول البلاد فى حرب عرقية بين المسلمين والمسيحيين ما أدى لمقتل الآلاف خصوصا من المسلمين ما تسبب فى تدخل القوات الفرنسية والأفريقية لإيقاف الحرب وبسط الاستقرار.

 

7- القوات الديمقراطية المتحالفة  فى أوغندا والكونغو الديمقراطية

القوات الديمقراطية المتحالفة هى قوات متمردة فى أوغندا وجمهورية الكونغو الديمقراطية، يقودها المدعو " جميل موكولو" ذو خلفيات إسلامية، وتعتبرها الحكومة الأوغندية منظمة إرهابية، وكان مقرها فى الأصل فى غرب أوغندا ولكن توسعت إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية المجاورة.

خلال شهر مارس 2007، قامت القوات الديمقراطية المتحالفة بضرب مجموعات من قوات الدفاع الشعبى فى العديد من المعارك، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 46 فى مقاطعتى بونديبوجيو وموبيندى، ووقعت أكبر معركة فى 27  مارس عندما واجهت قوات الدفاع الشعبية الأوغندية ما يقدر بنحو 60 جنديا من قوات الدفاع الديمقراطية وقتلت 34 شخصا، من بينهم ثلاثة من كبار القادة.

 

8- الموقعون بالدماء فى مالى

"الموقعون بالدماء" هى أحدث كتائب الإسلاميين ظهورا فى مالى، أعلن عن تشكيلها فى الخامس من ديسمبر عام 2012 من خلال تسجيل مصور نشرته مواقع جهادية ومحلية، يتزعمها الجزائرى "مختار بلمختار" خالد أبو العباس الملقب بـ "الأعور" وكان قد شكلها حديثا بعد عزله من زعامة "كتيبة الملثمين" من قبل تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي، وهو ما وصفته القاعدة وقتها بأنه عزل لا يعدو كونه "إجراءً إدارياً وتنظيمياً" اتخذه أمير التنظيم أبو مصعب عبد الودود والتزم به أبو العباس.

مختار بلمختار
مختار بلمختار

 

9- جماعة جند الخلافة المسلحة بالجزائر

جند الخلافة هم مجموعة مسلحة، سلفية متشددة فى الجزائر، أعلنت مبايعتها لتنظيم "داعش"، تأسست هذه المجموعة من بعض الفصائل التى كانت تتبع تنظيم القاعدة فى بلاد المغرب وانشقت عنه، وتم الإعلان عن تشكيل جند الخلافة بزعامة "خالد أبى سليمان".

تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي
تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي

 

10- كتيبة عقبة بن نافع المسلحة فى تونس

كتيبة عقبة بن نافع، هى مجموعة مسلحة متشددة فى تونس، أعضاء المجموعة بايعوا تنظيم القاعدة فى بلاد المغرب، تأسست المجموعة فى العام 2012 بقيادة "أبوعياض التونسي" .

أبوعياض التونسي عقبة بن نافع
أبوعياض التونسي عقبة بن نافع

 

11- جند الخلافة فى تونس

 جند الخلافة فى تونس وهم مجموعة حديثة التأسيس فى العام 2015 تضم عناصر سبق وأن كانت ضمن مجموعة عقبة بن نافع.

12- أنصار الشريعة فى ليبيا

أنصار الشريعة فى ليبيا هى مجموعة مسلحة تسيطر على أجزاء من مدينة بنغازى الليبية، تتهمها الولايات المتحدة الأمريكية بالهجوم على قنصليتها فى بنغازى العام 2012.

 

13- مجلس شورى مجاهدى درنة بليبيا

مجلس شورى مجاهدى درنة، تم تأسيسها على يد "سالم دربي" الكادر السابق فى الجماعة الليبية المقاتلة فى العام 2014، واصطدمت هذه الجماعة مع تنظيم داعش فى مدينة درنة الليبية فى عدة معارك مسلحة.

مجلس شورى مجاهدي درنة سالم دربي
مجلس شورى مجاهدى درنة سالم دربي

 

14- حركة "مبورورو" المتمردة فى الكونغو الديمقراطية

تتواجد أغلب هذه المجموعات شرقى الكونغو الديمقراطية، تضم عددا من مربى الماشية القادمين من جنوب السودان، وتشن الحركة هجمات ضد السكان للسيطرة على المزارع.

 

15- حركة "ماى ماى" المسلحة

ماى ماى كاتا كاتانجا، هى مجموعة من المتمردين من "ماى ماى" فى جمهورية الكونغو الديمقراطية التى تدعم انفصال مقاطعة كاتانغا، أسست عام 2011، تحارب حركة "ماى ماي" التنظيمات الأجنبية المسلحة (من رواندا وأوغندا) التى تستهدف المدنيين فى الكونغو الديمقراطية.

وفى إقليم ايتورى (شرق)، تعارض الحركة مشروع يهدف إلى حماية حيوان الـ "أوكابي" المهدد بالانقراض (حيوان يعيش فى غابات وسط إفريقيا) مطالبين بحق السكان فى صيد هذه الأنواع من الحيوانات المهددة بالانقراض من خلال شن هجمات متفرقة على موقع المحمية البيئية فى المنطقة.

وتنشط جماعات مسلحة أخرى فى الكونغو الديمقراطية من أجل "المصالح الخاصة"، إذ تطالب بإعادة إدماجهم فى الجيش الكونغولي، مثل "الجبهة الوطنية المقاومة" فى إيتوري، و"تحالف الوطنيين من أجل كونغو حرة"

 

16- تنظيم القاعدة فى بلاد المغرب الإسلامى

تنظيم القاعدة فى بلاد المغرب الإسلامى، هو تنظيم مصنف لدى دول عديدة أنه إرهابى، نشأ عن الجماعة السلفية للدعوة والقتال الجزائرية، التى ولدت بدورها من رحم الحرب الأهلية فى الجزائر، ولها وجود فى الصحراء ومنطقة الساحل.

فى 2006 أعلنت الجماعة السلفية انضمامها إلى تنظيم القاعدة الذى كان يقوده أسامة بن لادن، قبل أن تتسمى فى العام التالى رسميا باسم "تنظيم القاعدة فى بلاد المغرب الإسلامى".

 

17- جماعة المرابطون المسلحة بمالى

هى جماعة مسلحة، تتمركز فى الصحراء الكبرى بشمال مالى، وكان مقاتلوها هم الموالين للجزائرى "مختار بلمختار"، ومنذ 4 ديسمبر عام 2015 صارت الجماعة فرعا من جماعة التوحيد والجهاد فى غرب أفريقيا.

وفى مايو عام 2015، صدرت رسالة صوتية من أحد قيادات الجماعة يطالب فيها مبايعة "داعش"، أو ما يعرف باسم داعش غير أن "بلمختار" رفض هذا الطلب، وهذا يشير إلى وجود انقسام فى الجماعة.

قيادات الجماعات المسلحة في مالي
قيادات الجماعات المسلحة في مالي

 

18-  أنصار الدين

أنصار الدين، هى جماعة متشددة من الطوارق فى مالي، كان يتزعمها "إياد أغ غالى" القومى السابق قبل أن يعتنق السلفية الجهادية، يعتقد أن للجماعة علاقة مع تنظيم القاعدة فى بلاد المغرب، لا يعرف العدد الحقيقى لأعضاء الحركة، لكنها خاضت عدة صراعات مسلحة مع حكومة مالى فى الشمال.

إياد أغ غالي أو إياد ابو الفضل
إياد أغ غالي أو إياد ابو الفضل زعيم جماعة أنصار الدين

 

19- إمارة منطقة الصحراء

هى جماعة مسلحة تتمركز فى إقليم  أزواد  شمال مالى، ويعمل تحت إشراف تنظيم القاعدة فى بلاد المغرب الإسلامى.

 

20- جماعة نصر الإسلام والمسلمين

جماعة نصر الإسلام والمسلمين هو فصيل مسلح تكون من حركات: "المرابطون – أنصار الدين – إمارة منطقة الصحراء"، وفى أول مارس 2017، أعلنت الجماعات المسلحة فى مالي، اندماجها فى مجموعة واحدة تحت اسم "نصرة الإسلام و المسلمين"، وفق ما أعلن المدعو إياد أبو الفضل (إياد أغ غالى) زعيم الحركة الجديد.

وأضاف فى فيديو نشرته الجماعة، "أن المجاهدين فى مالى يعلنون لأمتهم المسلمة عن اندماج الجماعات الثلاث أنصار الدين والمرابطون ومنطقة الصحراء فى جماعة واحدة وتحت أمير واحد للوقوف صفا واحدا ضد العدو الصليبى المحتل."

وأكدت الجماعة الجديدة أنها "تتشبث ببيعة زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهرى وأمير القاعدة ببلاد المغرب الإسلامى أبو مصعب عبد الودود وأمير حركة طالبان الملا هيبة الله".

أبو مصعب عبد الودود وعدد من المسلحين
أبو مصعب عبد الودود وعدد من المسلحين

 

21- حركة شباب المجاهدين الصومالية

حركة الشباب الصومالية أو حزب الشباب أو حركة الشباب المجاهدين أو الشباب الجهادى أو الشباب الإسلامي، هى حركة إسلام سياسى قتالية صومالية تنشط فى الصومال، تتبع فكرياً لتنظيم القاعدة الذى يتزعمه أيمن الظواهري.. وتتهم من عدة أطراف بالإرهاب بينها وزارة الخارجية الأمريكية، والنرويج والسويد، تأسست تأسست فى أوائل 2004  كانت الذراع العسكرى لاتحاد المحاكم الإسلامية التى انهزمت أمام القوات التابعة للحكومة الصومالية المؤقتة غير أنها انشقت عن المحاكم بعد انضمامه إلى مايعرف بـ"تحالف المعارضة الصومالية".

زعيم حركة الشباب أحمد ديري المكنى بأبي عبيدة
زعيم حركة الشباب أحمد ديري المكنى بأبي عبيدة

 

22- تنظيم "داعش" الإرهابى

وجد تنظيم  داعش أرضية فكرية ولوجيستية مهيأة لحضوره فى القارة السمراء، وينتشر التنظيم فى كل من "نيجيريا" ويعمل تحت اسم "ولاية غرب أفريقية" والصومال وليبيا وغيرها من البلاد الأفريقية، ظهر التنظيم فى البداية تحت مسمى "قاعدة الجهاد فى بلاد الرافدين" فى العراق بقيادة أبو مصعب الزرقاوى بعد عام 2004، ثم بقيادة أبو عمر البغدادى فى 2006 تحت مسمى "دولة العراق الإسلامية" ثم فى 2010 تحت مسمى ما دعوه بـ"تنظيم الدولة الإسلامية فى العراق والشام" وفى 2014، أعلن المتحدث باسم التنظيم المدعى أبو محمد العدنانى ما أطلق عليه "الخلافة الإسلامية" وتغير اسم التنظيم ليصبح - حسب زعمهم - "تنظيم الدولة الإسلامية" فقط بقيادة "أبو بكر البغدادى".

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

أعلانات المحتوي