بلوك 1

 

بلوك 2

 

بلوك 3

 

بلوك 4

 

بلوك 5

 

قضايا ومحاكم - البرلمان والداخلية إيد واحدة لمواجهة الإرهاب.. على عبد العال: رافضو الطوارئ ليسوا مصريين ومصر عصية على التهديد.. قانون تعويض الشهداء أولويتنا.. نقول لأجهزة الأمن: نقف خلفكم.. والنواب ينعون الشهداء: مصر لن تنكسر

 

 

خبر - قضايا ومحاكم - البرلمان والداخلية إيد واحدة لمواجهة الإرهاب.. على عبد العال: رافضو الطوارئ ليسوا مصريين ومصر عصية على التهديد.. قانون تعويض الشهداء أولويتنا.. نقول لأجهزة الأمن: نقف خلفكم.. والنواب ينعون الشهداء: مصر لن تنكسر
تم بواسطة - شبكة عربي الأخبارية
بتاريخ - الأحد 22 أكتوبر 2017 03:21 مساءً


شبكة عربي الأخبارية كتب نور على _ نورا فخرى _ محمود حسين _ عبد اللطيف صبح _ محمد مجدى السيسى _ هشام عبد الجليل

سيطر حادث الواحات الأليم على الجلسة العامة المنعقدة الآن بالبرلمان التى بدأت بدقيقة حداد على أرواح الشهداء، وكان للدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب كلمة حادة وجه خلالها رسائل لرافضى حالة الطوارئ، فيما قدم النواب العزاء للشعب المصرى، مؤكدين أن الحادث لن يثنى أجهزة الأمن من مواصلة الحرب ضد الإرهاب، ويزيد المصريين إصطفافًا دور الانعقاد الحالى

 

على عبد العال
على عبد العال

عبد العال: رافضو حالة الطوارئ ليسوا مصريين.. ومن يريد وطنًا آخر "مع السلامة"

قال الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، إن مصر تواجه إرهابًا أسودًا تقوم به جماعات مناهضة للحياة تشوه وجه الإسلام السمح الذى لا يقر أبدا الاعتداء على الأبرياء أو على أموالهم، مضيفًا: "شريعة الإسلام كرمت الإنسان وحرمت الاعتداء على ماله"،لافتًا إلى أن الشهداء وضعوا الوطن بأعلى المراتب".

 

وهاجم عبد العال، الرافضين لتطبيق حالة الطوارئ فى الوقت الحالى، بقوله: " الخطر لا يزال قائمًا، ولكن هناك من اعتقد أن الأمور تسير على ما يرام، وخرج يكتب ويرسم بكثير من الأصوات الرافضة لإعلان حالة الطوارئ، غاضين أبصارهم عن الحرب التى تخوضها مصر ضد الإرهاب التى يهدد وينال من الجميع".

 

وتابع رئيس مجلس النواب، فى كلمته خلال الجلسة العامة المنعقدة الآن بالبرلمان، فى حديثه عن الرافضين لتطبيق حالة الطوارئ: "هؤلاء تناسوا أن قانون الطوارئ لا يواجه إلا عصابات الظلام الذين لا دين لهم ولا وطن، فأصبح أنه لا غنى عن العمل فى هذا الوقت بالذات إلا بقانون الطوارئ، وسبقتنا دول ديمقراطية وتعشق الحرية بالعمل به بواسطة قانون يسمى مكافحة الإرهاب".

 

أجهزة الأمن بموقع الكيلو 135 بالواحات
أجهزة الأمن بموقع الكيلو 135 بالواحات

 رئيس البرلمان: نطبق حالة الطوارئ وفقًا للدستور.. ودول تعشق الحرية تعمل به

ووجه عبد العال حديثه للرافضين لتطبيق قانون الطوارئ، قائلًا: "هؤلاء الذين لا أعتبرهم مصريين وإنما عاشوا فى هذا الوقت يكتنزون أموالهم ويعيشون هاربين آمنين ويرفضون أى إجراء لحماية هذا الوطن، قانون الطوارئ لا يقصد الأبرياء أو المواطنين، ولكنه يوجه وبالدرجة الأولى لهؤلاء الإرهابيين الذين كرهوا الحياة وحقدوا على الوطن وعلى أبنائه".

 

وشدد رئيس البرلمان، على أن حالة الطوارئ تتم وفقًا للإجراءات الدستورية التى يراعيها مجلس النواب، مضيفًا: "أما الذين يكتبون فى الدستور والقانون الدستورى فأطالبهم جميعًا لقراءة الدستور وأمهات الكتب فى القانون الدسورى الموجودة فى كل جامعات مصر"، متابعًا: "ليس منا هؤلاء الذين يثيرون البلبلة والفتنة، فهذا الوطن لأبنائه، ومن يريد وطنًا آخر فليذهب إلى حيث يشاء، مع السلامة".

 

وقال الدكتور على عبد العال، إن مصر تواجه فى ظل هذه الظروف المحيطة بنا، والتى يعلمها القاسى والدانى والأوضاع الأمنية الدقيقة التى تعيشها مصر الآن، وأيضًا تحيط بها من كثير من البلدان الواقعة على حدودها، والتقسيم والتفتيت لا يزال عقيدة عند البعض.

 

رئيس البرلمان لـ"الداخلية" : نقف خلفكم ولا تسمحوا لهذه الأحداث بالنيل من عزيمتكم

ووجه رئيس مجلس النواب، رسالة إلى ضباط وجنود وزارة الداخلية، فى أعقاب استشهاد عدد من الضباط فى حادث "الواحات الأليم"، مفادها: "كنواب فى هذا المجلس وممثلين للشعب، فأننا نقف خلفكم وندعمكم بكل ما اوتينا من قوه،و لن نقبل فيكم قولا لا يرضى هذا الشعب".

 

وطالب عبد العال، أفراد جهاز الداخلية بألا يدعوا هذه الحوادث أن تنال من عزيمتهم وإصرارهم على أداء دورهم البطولى والوطنى المعروف، متابعًا: "مجلس النواب يقف متوحدًا أغلبية وأقلية خلف القيادة السياسية مساندًا كل جهود مكافحة الإرهاب المبذولة من الجيش والشرطة وسائر المؤسسات".

 

رئيس البرلمان: قانون تعويض شهداء الإرهاب أولوية.. ومصر عصية على التهديد

أكد رئيس مجلس النواب، على أن قانون تعويض شهداء وضحايا الأحداث الإرهابية وإنشاء الصندوق اللازم لذلك للتمويل، يعد من أولويات المجلس خلال الأيام القليلة القادمة، داعيا لجنة الشئون الدستورية والتشريعية برئاسة المستشار بهاء أبو شقة، للبدء فى مناقشة هذا القانون.

 

وقال عبد العال، إن الوطن باقى فمصر من أقدم دولة فى التاريخ وهى ثابتة لن تهتز مهما تأمر عليها الجميع، وستظل قوية وعصية على التهديد، مضيفًا أن أبناء الشعب المصرى سيطلون متوحدون أى كانت انتماءاتهم وسيظل المصريين مؤمنين بوطنهم.

 

رئيس البرلمان: كل ما تناقلته وسائل التواصل والوكالات الأجنبية حول الحادث تماما من الصحة

وفى سياق آخر شدد الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، قائلا: "كل ما تناقلته وكالات الأنباء العالمية ووسائل التواصل الاجتماعى عار تمام من الصحة، ولابد من الاعتماد على البيانات الرسمية".

 


السيد الشريف
السيد الشريف

وكيل البرلمان: أولولية خاصة لقانون رعاية أسر الشهداء بدور الانعقاد الحالى

 ومن جانبه، قدم السيد الشريف، وكيل مجلس النواب، التعازى للشعب المصرى على شهداء حادث الواحات، موجها رسالة لرجال الشرطة قائلًا: "نقف جميعا كمؤسسات الدولة صفا واحدا خلف القوات المسلحة والشرطة المصرية وهذا اللأمر لن يثنينا ولن يثنى عزيمتنا عن الوقوف بقوة خلف خير أجناد الأرض حقا".

 

واقترح الشريف سرعة إقرار مشروع قانون رعاية أسر الشهداء، متابعا: "أقل واجب يمكن أن نقدمه لأسر الشهداء على ما بذلوه أبنائهم من تضحيات من أجل هذا الوطن، مشددًا: "مصر محفوظة بحفظ الله، ولهؤلاء المجرمين لن تستطيعوا أن تثنيا اياديكم القذرة عن تنمية وعمران هذه البلاد".

 

رئيس "دعم مصر": نبارك شهداء الوطن.."وعقبالنا كلنا فى سبيل بلدنا"

وفتح الدكتور على عبد العال رئيس البرلمان، الحديث لرؤساء الهيئات البرلمانية، والتى بدأها النائب محمد السويدى زعيم الأغلبية البرلمانية، رئيس ائتلاف دعم مصر، الذى قال فى كلمته: "كلنا ننعى شهداء الوطن ونبارك لهم، عقبالنا كلنا فى سبيل الوطن، ومفيش حد هيبخل بحياته ويضخى فى سبيلها".

 

مجدى ملك
مجدى ملك

مجدى ملك يطالب الحكومة بالاستثمار فى الأمن.. ويؤكد: "دماء الشهداء غالية علينا"

وفى سياق متصل، قال النائب مجدى ملك، إن الشعب المصرى اليوم على قلب رجلًا واحد، موجههًا رسالة إلى ما يقدمون أرواحهم فداءًا لهذا الوطن، إلى الشرطة والقوات المسلحة: "دمائكم غالية علينا، جميلكم يطوق أعناقنا، أنتم تقدمون أرواحكم لتحفظون لهذا الوطن هويته وشعبه وأرضه".

 

وطالب عضو مجلس النواب، الحكومة بأن يكون هناك دعمًا ومخصصات فى الاستثمار فى الأمن، متابعًا: "هو أغلى سلعة يمكن أن تقدمها الحكومة لهذا الوطن، لكى نستطيع أن نواجه التحديات بالتجهيزات الحديثة، ولكل أعداء الوطن، أقول لكم خسرتم، لأنكم كلما فعلتم شيئًا يضرنا، كلنا توحدنا أكثر، وستحيا مصر".

 

 

رئيس لجنة الدفاع بالبرلمان يطالب بالبعد عن الشائعات وحروب الجيل الرابع

وفى السياق ذاته، قال النائب محمد كمال عامر، رئيس لجنة الدفاع والامن القومى، إن مصر تواجه تحديات جسام هددت العالم بأثره ولكنها عظيمة، والتاريخ يشهد لها بذلك على مر العصور، حيث شاركت مصر فى العديد من الحروب العالمية والتاريخ خير شاهد.

 

وأضاف عامر، خلال كلمته اليوم الأحد، بالجلسة العامة اليوم الأحد، أن هناك قوى تتربص بمصر وأيادى ملوثة تعبث بأمن الدولة، وهذا الشعب العظيم، ولكن مصر تقف كما وقفت دائما، وذلك من خلال شعبها العظيم الذى يساند جنوده وقواته دائما ولا يوجد فاصل بين الشعب والجيش والشرطة والتاريخ خير شاهدا على ذلك، حيث قدمت مصر 120 ألف شهيد فى الحروب التى خاضتها من أجل رفعة الوطن والحفاظ على ترابه.

وناشد رئيس لجنة الدفاع والأمن القومى بالبرلمان، الشعب المصرى بالبعد عن الشائعات وحروب الجيل الرابع التى لا هدف منها سوى فقد الثقة بالنفس والإحباط، وأن يستقى الجميع المعلومات من الجهات الرسمية.

 

صلاح حسب الله: علينا التمييز بين دماء تسيل لأجل الوطن ومن ينظرون حول الطوارئ

ودعا النائب صلاح حسب الله، المتحدث باسم ائتلاف دعم مصر، الشعب المصرى لدعم الرئيس عبد الفتاح السيسى قائد مسيرة الوطن، ومؤسسات الدولة، قائلًا: "استشهاد ابناء الداخلية من أجل الوطن لم يكن للمرة الأولى ولن تكون الأخيرة، فاستعادة الوطن ثمنة غالى وليس برخيص، وفى 30 يونيو واجهنا جماعة استبدادية لاستعادة البلاد".

 

وأضاف حسب الله: "نستمد شجاعتنا من شجاعة أبناء الداخلية الذين ذهبوا فى ظلمة الليل وقدموا أرواحهم فداءا لأمن الوطن، مشيرًا إلى أن جهاز الشرطة لم تقدم للوطن كلمات داخل قاعة إنما دماء نعيش بسببها الآن، مستطردًا: "أقل ما نقدمه لهذا الوطن الاقتضاء بهذه الدماء الطاهرة، ونميز بوضوح دماء وطنية تفتدى الوطن، آخرين يجلسون بسيجارة كوبى تتحدث عن أننا لسنا فى حاجة لحالة الطوارئ وإدعاءات دستورية من غير متخصصين.

 

وطالب المتحدث باسم ائتلاف دعم مصر، الشعب باستيضاح الخيط الأبيض من الأسود، ومن يضحى بدمائه الزكية من أجل الوطن، ومن يمتلك أكثر من جنسية وعندما يسقط الوطن يتركة ويتكل على الله، متابعًا: "ما هذه الشجاعة التى امتلكها ضباط الداخلية، ما هذه الوطنية، ومثلما يحملون السلاح لحماية الوطن، نحن فى أيدينا الدستور والتشريعات التى تحمى الوطن، وتقديم نموذج للاصطفاف الوطنى الحقيقى الذى "يدعم" ولا "يقطع" .

 

مصطفى بكري
مصطفى بكري

مصطفى بكرى يطالب البرلمان بسرعة مناقشة قانون رفع معاشات الشرطة

طالب النائب مصطفى بكرى، عضو لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، بمناقشة مشروع القانون المقدم من النائب جمال عبد العال بشأن رفع معاشات الشرطة على وجه السرعة، ليعقب الدكتور على عبد العال رئيس المجلس قائلا: "هذا المشروع وغيره من مشروعات القوانين الداعمة لرجال الشرطة ستكون تحت نظر المجلس".

 

وأضاف "بكرى"، فى كلمته بالجلسة العامة للمجلس المنعقدة اليوم الأحد، قائلا: "من حقنا كبرلمان أن نقول للشرطة نحن معكم، وليكن مشروع القانون مقدما غدا للبرلمان حتى نقول للشرطة نحن نساندكم"، موضحا أن مصر تعرضت لمثل هذه الهجمات فى عهد محمد على وجمال عبد الناصر، والآن تتعرض فى عهد الرئيس السيسى، لأن مصر تبنى مستقبلها، ولأن الانتخابات الرئاسية اقتربت، ومصر تسعى لممارسة دورها المحورى وفتح الملفات الشائكة مثل القضية الفلسطنية والأزمة السورية والعراق.

 

وتابع الكاتب الصحفى وعضو مجلس النواب كلمته بالقول: "مخطط الشرق الأوسط يستند لآليات متعددة وقوى ناعمة هدفها دائما ضرب الدولة المصرية الحديثة، والأداة من يسمون أنفسهم الإسلاميين والإرهابيين الذين تدربوا فى المعسكرات الأمريكية والصهيونية وتتولى قطر الصرف عليهم، الشرطة المصرية شرطة وطنية مقاتلة، حمت مصر ولم تترك الساحة، بل ظلت صامدة وقاتلت حتى اللحظات الأخيرة، لافتا إلى أن هذه اللحظات لحظات اصطاف وطنى للمصريين خلف القيادة السياسية.

 

ممثل حزب النور: دول تقف وراء مخططات لدعم الإرهاب بالمعلومات والأسلحة

وقال النائب محمد صلاح خليفة، نائب رئيس الكتلة البرلمانية لحزب النور، إننا نعزى انفسنا والشعب المصرى فى ضحايا حادث الواحات الآليم، ونسأل الله أن يتقبلهم عنده من الشهداء، مطالبًا جموع الشعب المصرى الأخذ بكل أسباب القوة والوحدة والبعد عن كل أسباب الفرقة والاختلاف للقضاء على الإرهاب الأسود الذى يواجه البلاد.

 

وأضاف خليفة، أن مصر تواجه دول ترعى هذه المخططات وتدعم هذه الجماعات بكل ما أوتيت بقوة وأسلحة ومعلومات، تهدف لإعادة تقسيم المنطقة مرة اخرى، وتركيع الدولة المصرية بمخططات رعتها شياطين الأنس والجن ونحن لابد أن نواجه هذه الجماعات مواجه حاسمة على كافة الأصعدة واجهة شاملة، تضم كل كيانات ومؤسسات الدولة.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

أعلانات المحتوي

 

السابق قضايا ومحاكم - "فتى الشاطر" يفضح الإخوان.. أحمد المغير يعترف: عصام العريان طلب منى الهرب لسيناء أو مطروح وبث فيديوهات تحرض على العنف واستهداف الدولة.. ويؤكد: القيادى اعتبر خطتى ورقة للتفاوض.. وخبير: لايفرِقون عن القاعدة
التالى تقارير مصرية - حالة الطقس اليوم الأربعاء 1/11/2017 فى مصر والدول العربية