بلوك 1

 

بلوك 2

 

بلوك 3

 

بلوك 4

 

بلوك 5

 

قضايا ومحاكم - بالصور.. اليوم السابع فى عيادة طبيب شبرا المذبوح.. جيران المجنى عليه يضربون مثلا فى الشجاعة ويمسكون المتهم رغم إصابة 7 منهم.. 3 روايات لقتل الدكتور ثروت جورجى.. شاهد عيان: الجانى قطع تذكرة للكشف ثم ذبح الطبيب

 

 

خبر - قضايا ومحاكم - بالصور.. اليوم السابع فى عيادة طبيب شبرا المذبوح.. جيران المجنى عليه يضربون مثلا فى الشجاعة ويمسكون المتهم رغم إصابة 7 منهم.. 3 روايات لقتل الدكتور ثروت جورجى.. شاهد عيان: الجانى قطع تذكرة للكشف ثم ذبح الطبيب
تم بواسطة - شبكة عربي الأخبارية
بتاريخ - السبت 16 سبتمبر 2017 09:46 صباحاً


شبكة عربي الأخبارية كتب كريم صبحى

روايات عديدة عن الدافع وراء ذبح الدكتور ثروت جورجى طبيب الأنف والأذن والحنجرة داخل عيادته بمنطقة شبرا، ما بين السرقة وأن الحادث عمل إرهابى، بينما أكد البعض وجود خلافات بين المتهم والمجنى عليه.

 

اثار الدماء على الارض
آثار الدماء على الأرض

 

انتقل "اليوم السابع" إلى مكان عيادة المجنى عليه بشارع الترعة الغربية بمنطقة الساحل، حيث توجد يافطة معلقة فى العقار رقم 36 تشير إلى عيادة الدكتور ثروت جورجى بالطابق الأول، آثار الدماء مازالت موجودة على الأرض وبعثرة مكتب الممرضة التى طعنها المتهم بسبب إصرارها على الإمساك به.

 

اعقار الذى به العيادة
العقار الذى به العيادة

 

التقى "اليوم السابع" جيران المجنى عليه الذين أصابهم الذهول من هول الحادث، لكنهم سطروا ملحمة بطولية فى مطاردة المتهم حتى القبض عليه بالرغم من إصابة 7 منهم أثناء محاولة الإمساك به فى الشارع.

 

الدكتور ثروت جورج - الضحية
الدكتور ثروت جورجى الضحية

 

تقول ربة منزل شقتها ملاصقة لعيادة المجنى عليه إنها كانت جالسة فى غرفة نومها وسمعت صراخا فأسرعت بفتح نافذة المنزل ظنا منها أنها مشاجرة كالعادة بين السائقين فى الشارع، وشاهدت أشخاص يسرعون فأغلقت النافذة ثم دقائق وطرق ابنها الباب ليخبرها بأن الدكتور ثروت تم قتله وتحدث حالة من الهرج فى طرقة الطابق.

 

العيادة من الخارج
العيادة من الخارج

 

وأضافت ربة المنزل لليوم السابع أن الدكتور ثروت جورجى موجود منذ ما يقرب من 10 سنوات فى العقار، ولم نسمع له أى خلافات أو مشاكل مع أحد كذلك ممرضته تتسم بالهدوء مشيرة إلى أنه كان يفتح عيادته أياما قليلة فى الشهر.

 

العيادة من الداخل
العيادة من الداخل

 

وأشارت إلى أنها فتحت شقتها لزوجة المجنى عليه التى كانت فى حالة انهيار عصبى بعد الحادث وظلت تررد "قتلوا جوزى.. ثروت مات"، حيث اعتادت زوجة المجنى عليه أن تمر على عيادة زوجها فى المساء، ويستقلان سيارتها للعودة إلى منزلهما بمنطقة الداهر، مشيرة إلى أن الحادث ربما يكون إرهابيا وليس سرقة لعدم سرقة أى شىء من عيادة المجنى عليه.

 

العيادة
العيادة

 

بينما قال محمد مقاول إنه كان يجلس فى محل سنترال أحد أصدقائه ودخل شاب عليهما وطلب "فكة 100 جنيه" ثم صعد إلى العقار وبعدها بدقائق سمعنا صراخا من عيادة المجنى عليه، وشاهدت المتهم يهرول فى الشارع ممسكا بسكين فأسرعت نحوه فأصابنى فى يدى واستمررت فى مطاردته مع الأهالى الذين تجمعوا، لكن المتهم كان قوى البنيان وكل من يحاول الإمساك به يطعنه، ما أدى لإصابة أكثر من 7 أشخاص، لكن أهالى المنطقة كانوا شجعان وأمسكوا به وتعدى عليه الأهالى بالضرب عندما علمنا أنه ذبح الدكتور ثروت جورجى، وحضرت الشرطة وتم تسليمه لرجال المباحث.

 

شاهد ىعيان اصابه المتهم
شاهد عيان إصابه المتهم

 

وكشف شهاد العيان أن المتهم عندما أمسكنا به كان يردد "الدكتور ده تسبب فى وفاة أمى" لكن لا نعلم حتى الآن سبب الحادث، مشيرا إلى أن المتهم صعد إلى عيادة المجنى عليه وطلب الكشف عن أذنه وادعى أنه يريد "غسلها" وقطع تذكرة من الممرضة ودفع 75 جنيها ودخل للدكتور ثروت فى غرفته وذبحه بالسكين، وبعدها بثوان سمعت الممرضة صوت صراخ من المجنى عليه والمتهم يسرع فحاولت الإمساك به لكنه طعنها وأثناء هروبه كان يطعن كل من يقترب منه.

 

عيادة المجنى عليه
عيادة المجنى عليه

 

تعود أحداث الواقعة بتلقى قسم شرطة الساحل بلاغاً بتجمع بعض المواطنين إثر استغاثة إحدى السيدات من داخل أحد العقارات بشارع الترعة الغربى، وضبط أحد الأشخاص ممسكاً بسلاح أبيض "مطواة" ملوثة بالدماء أثناء هروبه من  العقار.

 

محرر اليوم السابع امام عيادة المجنى عليه
محرر اليوم السابع أمام عيادة المجنى عليه

 

وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية إلى مكان البلاغ، وبالفحص تبين أن الشخص المضبوط  يدعى "حسن.ز" 30 سنة حاصل على دبلوم فنى صناعى مقيم بمركز أشمون بالمنوفية، وأنه توجه إلى عيادة الدكتور ثروت 82 سنة، طبيب أنف وأذن وحنجرة، عقب انتهاء مواعيد العمل بالعيادة، والتقى بممرضة بالعيادة "سوزان.ك" 40 سنة بزعم توقيع الكشف الطبى عليه ولدى سماحها له بالدخول لغرفة الكشف توجه إلى الغرفة مهرولاً وأعقب ذلك استغاثة الطبيب وشاهدته خلال تعديه عليه بسلاح أبيض "مطواة" فأصابه بجروح طعنية أودت بحياته ولدى محاولة منعه من الهرب تعدى عليها بذات السلاح الأبيض فأصابها بجروح طعنية ولاذ بالفرار، فاستغاثت بالأهالى ولدى ضبطه تعدى على أحدهم فأصابه بجرح نافذ بالبطن، وتمكن الأهالى من ضبطه.

 

مسرح الجريمة
مسرح الجريمة

 

تم نقل المصابين للمستشفى لتلقى العلاج، وبسؤال المتهم أكد أن الدافع وراء ارتكابه الجريمة هو السرقة، وذلك نظراً لمروره بضائقة مالية، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية وإخطار النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

أعلانات المحتوي

 

السابق تقارير مصرية - الإسكان: طرح85 محل تجارى وصيدلية و3 قطع أراضٍ للبيع بالقاهرة الجديدة والشيخ زايد والسادات
التالى قضايا ومحاكم - سعيد الشحات يكتب: ذات يوم .. 16سبتمبر 1978.. «كامل» يتقدم باستقالته كوزير للخارجية قبل ساعات من كامب ديفيد والسادات يطالبه بأن تبقى سرا