بلوك 1

 

بلوك 2

 

بلوك 3

 

بلوك 4

 

بلوك 5

 

تقارير مصرية - عباس شومان: الأزهر يرفض بشدة إقامة مخيمات للروهينجا فى ميانمار

 

 

تقارير مصرية - عباس شومان: الأزهر يرفض بشدة إقامة مخيمات للروهينجا فى ميانمار
تقارير مصرية - عباس شومان: الأزهر يرفض بشدة إقامة مخيمات للروهينجا فى ميانمار

خبر - تقارير مصرية - عباس شومان: الأزهر يرفض بشدة إقامة مخيمات للروهينجا فى ميانمار
تم بواسطة - شبكة عربي الأخبارية
بتاريخ - الأحد 19 نوفمبر 2017 02:04 مساءً

شبكة عربي الأخبارية قال الدكتور عباس شومان ، وكيل الأزهر الشريف ، إن الأزهر لم يكن غائبا عن أحداث ميانمار، وأى حادثة تخص المسلمين وغيرهم فى شتى بقاع الأرض.

وأضاف خلال كلمته فى المؤتمر الصحفى الذى عقد بمشيخة الأزهر، الأحد، للإعلان عن تفاصيل زيارة الإمام الأكبر لمسلمى الروهينجا اللاجئين ببنجلاديش، أن الدكتور أحمد الطيب التقى سفير ميانمار بالقاهرة خمس مرات، للبحث عن حلول لإنقاذ مسلمى الروهينجا، مشيرا إلى أن المشيخة عقدت مؤتمرات جمعت كل الأطياف من بورما بالقاهرة مطلع العام الجارى، وللأسف زاد التنكيل بهم وتدخل الجيش فى عملية التطهير العرقى هناك.

ولفت شومان إلى أن الأزهر يوقن تماما أن حل جميع المشكلات، يكون عبر الطرق السلمية، مشددا على الأزهر هو من تحدث عن ممشكلة مسلمى الروهينجا، ووضع المجتمع الدولى أمام مسئولياته.

ونوه إلى جهود الأزهر لإنقاذ مسلمى ميانمار، ستتوج بزيارة الإمام الأكبر إلى اللاجئين من مسلمى الروهينجا بميانمار خلال شهر نوفمبر الجارى.

ووجه وكيل الأزهر، الشكر لبنجلاديش لاستضافتها مسلمى الروهينجا ومنحهم حق اللجوء، مشددا على أن المشيخة تقف بقوة مع مسلمى ميانمار، حتى تحل المشكلات الخاصة بهم.

ونوه إلى أن الأزهر يتحمل مسؤولية إنسانية تجاه العالم أجمع، منوها إلى أن زيارة الإمام الأكبر لمسلمي الروهينجا اللاجئين ببنجلاديش، لها مغزى سياسي ودينى، مفادها أن الأزهر يرفض رفضا قاطعا إقامة مخيمات للاجئين الروهينجا على أرض ميانمار، أو تواجدهم كلاجئين فى أى دولة أخرى.

ولفت إلى أن الزيارة ستسلط الضوء على ما يعانيه مسلمي الروهينجا، وستوضح من يقف معهم.

وتابع: توالت الشهور وكان في سبتمبر الماضي البيان الأشهر اهتماما بهذه القضية وكان واضحا ادانته للسكوت العالمي المستغرب والمستعجب ،مضيفا نوجه الشكر  لدولة بنجلاديش التى تستضيف ابناء ميانمار ،حيث تربطنا بها علاقة قوية، لافتا الي ان شيخ الازهر سيواصل مساعيه لرفع الظلم عن المسلمين الروهينجا ،ومن اهداف زيارة شيخ الازهر للروهينجا فالزيارة لها مغزي سياسي وديني وانساني فالازهر يرفض وجود الروهينجا في اي دولة ،فالازهر يرفض رفضا قاطعا اقامة مخيمات للروهينجا علي ارض ميانمار نفسها لانه بذلك يسهل التنكيل ، والزيارة ستترك صدى كبيرا وستسلط الضوء على القضية. 

ويقوم الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، رئيس مجلس حكماء المسلمين، خلال الشهر الحالي بزيارة مخيمات مسلمي الروهينجا، اللاجئين في بنجلاديش، كما يلتقي  خلال الزيارة مع كبار المسئولين والقيادات الدينية في بنجلاديش.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

أعلانات المحتوي