بلوك 1

 

بلوك 2

 

بلوك 3

 

بلوك 4

 

بلوك 5

 

تقارير مصرية - صلاح منتصر: المستقبل للصحف الإلكترونية والإبداع فى الخبر "اختفى"

 

 

تقارير مصرية - صلاح منتصر: المستقبل للصحف الإلكترونية والإبداع فى الخبر "اختفى"
تقارير مصرية - صلاح منتصر: المستقبل للصحف الإلكترونية والإبداع فى الخبر "اختفى"

خبر - تقارير مصرية - صلاح منتصر: المستقبل للصحف الإلكترونية والإبداع فى الخبر "اختفى"
تم بواسطة - شبكة عربي الأخبارية
بتاريخ - الأربعاء 15 نوفمبر 2017 02:51 مساءً


شبكة عربي الأخبارية وائل ربيعى

قال الكاتب الصحفى صلاح منتصر، إن فضل الصحفيين الأوائل فى بدايات الصحافة لعشقهم للمهنة على الرغم من أنهم لم يدرسوا الصحافة من الأساس، قائلا: "أعتقد ان المستقبل لا شك للصحافة الرقمية أو الإلكترونية بدليل أن توزيع الصحف أيام مكنا نصف عدد السكان الحالى أكبر من توزيعها حاليا مما يوضح انصراف القراء عن القراءة كما أن بعض القراء أصبحوا قراء وكتاب فى نفس الوقت".

وأضاف منتصر، بكلمته خلال أولى ندوات الصالون الثقافى الكبرى بجامعة القاهرة التى تشهد حوارا مفتوحا بينه وطلاب جامعة القاهرة اليوم الأربعاء بقاعة الاحتفالات الكبرى بالجامعة بحضور الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، "لم أعد أرى إبداعا فى الخبر الصحفى والصحف متشابهة مثل بعضها فى الأخبار مما أدى إلى اختفاء السبق والتنافس فى الأخبار ولم يعد هناك إبداعا فى الخبر، والصحف الإلكترونية أصبحت قادرة على الوصول لكل بلاد العالم فى نفس الثانية".

وأوضح منتصر، أن هذا الأمر جعله متشوقًا إلى الكتابة، مؤكدًا أن عنصر التشويق ومفاجأة الجمهور يجعل من الصحفيين أقوياء على الرغم من عدم دراستهم للصحافة فى العصور الأولى للصحافة فى مصر، قائلًا: "صغار الصحفيين كانوا بيمسحوا بلاط الوزارات ويمشوا على رجليهم للوزارات والجورنال، وكانوا يمشون بين أروقة الوزارات بخفة لاستقصاء المعلومات للجمهور"، مشيرا إلى أن الصحافة فى الستينيات كانت تعتمد على الأخبار، ولا تتعدى الأعمدة بالجريدة الواحدة عمودين.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

أعلانات المحتوي

 

السابق سياسة مصرية - بالصور.. "قوى البرلمان" تنتهى من قانون المنظمات العمالية وتجرى حوارا مجتمعيا
التالى تقارير مصرية - بالفيديو.. نوال الدجوى: القوة البشرية الجامعية قادرة على قيادة مصر