بلوك 1

 

بلوك 2

 

بلوك 3

 

بلوك 4

 

بلوك 5

 

قضايا ومحاكم - 12 معلومة عن أخطر رجل فى إيران.. الجنرال حسين طائب رئيس مخابرات الحرس الثورى.. المهندس المخطط لإمداد الحوثيين بالصواريخ الباليستية.. والعقل المدبر لعمليات فيلق القدس بالعراق وسوريا ولبنان.. وبوابة طهران إلى قطر

 

 

خبر - قضايا ومحاكم - 12 معلومة عن أخطر رجل فى إيران.. الجنرال حسين طائب رئيس مخابرات الحرس الثورى.. المهندس المخطط لإمداد الحوثيين بالصواريخ الباليستية.. والعقل المدبر لعمليات فيلق القدس بالعراق وسوريا ولبنان.. وبوابة طهران إلى قطر
تم بواسطة - شبكة عربي الأخبارية
بتاريخ - السبت 11 نوفمبر 2017 03:20 مساءً


شبكة عربي الأخبارية كتب: محمد أبو النور

لا يتردد اسم الجنرال حسين طائب، رئيس جهاز استخبارات مؤسسة الحرس الثورى الإيرانى، كثيرا فى وسائل الإعلام ويكاد لا يعرفه الناس، شأنه فى ذلك شأن كل رجال المخابرات، لكنه وعلى الرغم من ندرة المعلومات المتوافرة عنه؛ يعد أخطر رجل فى إيران على الإطلاق، نظرا للأدوار المعقدة التى يقوم بها خارجيا وداخليا.

 

وفى هذا الصدد، وبسبب الأهمية المتزايدة التى يحظى بها شخصيتانا المذكورة، نستعرض أهم 12 معلومة عن الرجل الذى طالما كان سببا فى الوقائع الكبرى عبر إيران وعبر الإقليم.

 

طائب يتوسط قادة الحرس الثورى والجيش
طائب يتوسط قادة الحرس الثورى والجيش

 

1. ولد حسين طائب فى العاصمة الإيرانية طهران يوم 1 أبريل بالعام 1963، وعندما قامت الثورة فى العام 1979م، كان قد بلغ من العمر أقل من 16 عاما، وكمعظم الريفيين والحرفيين والشبان الفقراء حديثى العهد، انضم إلى قوات التعبئة العامة الشعبية "الباسيج" التابع لمؤسسة الحرس الثورى.

 

2. إلى جانب عمله فى منظمة الباسيج انضم إلى الحوزة العلمية فى طهران ودرس علوم الدين، لكنه واصل عمله فى الباسيج وعندما صدر قرار بانتقاله إلى عدد من المحافظات كان يدرس بها العلوم الشرعية، ولذلك تتلمذ على يد عدد من آيات الله فى حوزات قم وطهران ومشهد عاصمة محافظة خراسان رضوى تلك التى انتقل للعمل بها فيما بعد.

 

3. حاول طائب التخفى فى عدد من الأسماء من بينها حسن طائب وحسين نجات وحسين طائب، وميثم، أما حسين فهو اسم أحد أشقائه، الذى كان توفى فى الحرب العراقية ـ الإيرانية بالعام 1986 ضمن ما يعرف بعمليات "كربلاء 5"، وبالرغم من اشتهاره بـ"حسين"، إلا أن اسمه الحقيقى هو "حسن".

 

طائب وخامنئي
طائب يصافح المرشد الأعلى على خامنئي

 

4. تدرج طائب فى الحرس الثورى حتى عمل محققا فى استخبارات المؤسسة التى تأسست بعد نجاح الثورة مباشرة، ونظرا لمواهبه فى التحقيق مع المعارضين السياسيين فقد ترقى بسرعة كبيرة حتى إنه أصبح مديرا لمكتب استخبارات الحرس الثورى فى محافظة خراسان رضوى المهمة حيث مرقد الإمام على الرضا.

 

5. بعد عودته من خراسان تقلد منصبا جديدا لا يقل أهمية عن منصبه الفائت وهو منصب مستشار رئيس قسم مكافحة التجسس فى وزارة الأمن والإطلاعات (المخابرات) فى عهد رجل رفسنجانى المقرب، على فلاحيان، وفى هذا المكان أثبت قدرته الفريدة على التحقيق خاصة مع المعارضين الذين ينتمون إلى منظمة مجاهدى خلق التى أخذت فى الانشقاق الحاد على نظام ولاية الفقيه.

 

6. لفت الأداء المتصاعد لطائب نظر المرشد الأعلى الجديد على خامنئى فسارع بضمه إلى الدوائر المقربة منه، وهنا نجح طائب فى تشبيك علاقة صداقة مع مجتبى خامنئى، ومع توالى الأيام، استدعاه محمد كلبايكانى رئيس مكتب خامنئى للعمل كمستشار تنفيذى بالعام 1995.

 

طائب فى إحدى حلقات الذكر
طائب فى إحدى جلسات الذكر

 

7. منذ ذلك الحين صعد نجم طائب بسرعة وأصبح فى غضون أشهر معدودات، أحد رجال النخبة فى النظام الإيرانى وقام بأدوار فائقة فى الأمن الداخلى تثبيتا لدعائم النظام منها مساعدة الرئيسين محمد خاتمى وأحمدى نجاد فى الوصول إلى الرئاسة ومنها التحرى والقبض على المعارضين من حركة "الثانى من خرداد" وهو الشهر الثالث فى التقويم الهجرى الشمسى.

 

8. فى العام 2009 تجلى الدور الرهيب لطائب كرجل الأمن الأول فى النظام حين نجح فى القضاء على الحركة الخضراء التى نددت بنتائج الانتخابات الرئاسية، ونجاحه فى توقيف زعيمى الحركة مهدى كروبى ومير حسين موسوي، واستصدار أمر بتحديد إقامتيهما.

 

9. مكافأة له على إنجاز هذا العمل العظيم أصدر المرشد الأعلى على خامنئى قرارا يوم 4 أكتوبر 2009 بتعيينه رئيسا لجهاز استخبارات الحرس الثورى الإيرانى أقوى الأجهزة الأمنية فى البلاد والذى يقوم بمهام داخلية وخارجية تتجاوز وزارة الاستخبارات المدنية التى يمثل وزيرها أمام البرلمان.

طائب فى أحد الاجتماعات مع خامنئى
طائب فى أحد الاجتماعات مع رجال الدين

 

10. خطط لإدخال عناصر الحرس الثورى إلى قطر فى أعقاب المقاطعة العربية، يونيو 2017، لحماية نظام الأمير تميم عن طريق خطة خداع استراتيجية قامت على إرسال الكتائب عبر جوازات سفر باكستانية وفى طائرات مدنية، ومنذ ذلك الحين أصبح ثانى أهم شخص إيران يحمى النظام القطرى بعد نسيبه، الجنرال، محمد على جعفرى، قائد الحرس الثورى.

 

11. الأدوار الداخلية لطائب تجلت فى منتصف أكتوبر الماضى عندما اكتشف ونجح فى إلقاء القبض على نجلة رئيس السلطة القضائية الإيرانية زهراء لاريجانى، ابنة أحد أقطاب النظام، صادق لاريجانى، وتولى التحقيق معها حول تخابرها مع السفارة البريطانية فى طهران وجهاز المخابرات الخارجى البريطانى MI6 وبالفعل نجح فى الحصول على اعتراف منها بأنها تتخابر مع الإنجليز وأنها نقلت لهم معلومات تضر الأمن القومى الإيرانى بخصوص البرنامج النووى.

 

12. يعتبر طائب المهندس الفعلى لخطط إمداد إيران الحوثيين بالصواريخ الباليستية، التى فكر فى أن يدخلها عبر قوارب غاطسة صغيرة من القاعدة الإيرانية البحرية فى إريتريا إلى ميناء الحديدة ومن هناك تنتقل برا إلى صعدة، كما أنه العقل المدبر لعمليات فيلق القدس، الذراع الخارجية للحرس الثورى، فى العراق وسوريا ولبنان.

 

رئيس استخبارات الحرس الثورى حسن طائب
رئيس استخبارات الحرس الثورى حسن طائب

 

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

أعلانات المحتوي

 

السابق قضايا ومحاكم - فنانات أشعلن الـ"سوشال ميديا" بـ"فيديوهات ساخنة".. "سيب إيدى" تتسبب فى حبس رضا الفولى.. وشاكيرا وبرديس تشاركتا زنزانة واحدة بسبب "أدق الكمون".. وشيما آخر بطلات الكليبات المثيرة بـ"عندى ظروف"
التالى تقارير مصرية - إلغاء إقلاع رحلتين دوليتين بمطار القاهرة لعدم جدواهما اقتصاديا