بلوك 1

 

بلوك 2

 

بلوك 3

 

بلوك 4

 

بلوك 5

 

النصر يجدد لمحمد السهلاوي ويحيى الشهري والجبرين

 

 

أعلن نادي النصر تجديد عقود ثلاثي الفريق محمد السهلاوي، يحيى الشهري وعبدالعزيز الجبرين وذلك بإجمالي 25 مليون ريال تكفل بها تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة

وقدمت ادارة النصر الشكر لآل الشيخ وفق ما ذكر حساب النادي على تويتر الذي غرد قائلاً: "تتقدم إدارة نادي النصر بالشكر الجزيل لمعالي المستشار الأستاذ على تكفله بمقدمات عقود ومستحقات ثلاثي العالمي محمد السهلاوي، يحيى الشهري، عبدالعزيز الجبرين وذلك بإجمالي 25 مليون ريال.

eeb23b5fd8.jpg

وقال الجبرين، في تصريحات تلفزيونية: "أُبشّر جمهورنا أن تركي آل الشيخ تكفل بكل مستحقاتي السابقة وتجديد عقدي، وهذا يعطيني القوة لكي أستمر وأركز مع المنتخب، استعدادًا للمشاركة في كأس العالم وهذا شيء ليس بغريب عليه" 

وشدد السهلاوي في تصريحات تلفزيونية: "أود أن أشكر تركي آل الشيخ، على دفعه جميع مستحقاتي المالية السابقة مع النصر، وهذا شيء ليس غريبًا عليه، ويساعد في تطور الرياضة السعودية، وأنا باق في نادي النصر في عقدي الجديد". 

001b9d0f2e.jpg

وأشار الشهري: "يجب أن نوجه الشكر لتركي آل لشيخ، وأحب أن أعلن عن تجديد عقدي عقب نهاية فترة إعارتي لنادي ليغانيس لمدة 3 مواسم، وأتمنى التوفيق للجميع".

0cef629a13.jpg

من حقك تشوف الصورة كاملة تابعونا على إنستغرام

كما يمكنكم متابعتنا عبر تويتر   

من جانبه، شدد رجاء الله السلمي، وكيل الهيئة العامة للرياضة: "الهيئة أدركت أن هذا الموسم هو استثنائي، والدعم كان كبيرًا من جانب رئيس الهيئة العامة للنصر سواء تجديد عقود اللاعبين أو منحهم مستحقاتهم، وفي الأهلي الدعم مستمر هذا الموسم والدليل الأكبر ما حدث مع عمر السومة والاجتماع معه وحثه على البقاء، وحتى الأندية في الوسط وجدت دعمًا كبيرًا من الهيئة، ونقف على مسافة واحدة من الجميع، خاصة أن لدينا مشاركة في المونديال ونسعى دائمًا للعمل مع الجميع وبالقدرة ذاتها مع الأندية كافة، ولكن الموسم المقبل كل ناد سيكون متكفلًا بكل أموره، وبمستحقات لاعبيه". 

مقالات ذات صلة

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

أعلانات المحتوي

 

السابق الكرة السعودية على مدار الساعات ال 24 ساعة الماضية بين يديك
التالى دفاع التعاون الأفضل في الجولة الخامسة والعشرون